تحرير مبسط لمفهوم النسوية

تحرير مبسط لمفهوم النسوية

يقصد بالنسوية Feminism في أدبيات العلوم الاجتماعية بأنها كل نشاط سياسي واجتماعي وفكري يهدف إلى تمكين المرأة في المجتمع ومنحها مزيدا من الحقوق لتفعيل دورها في خدمة نفسها وخدمة الأسرة والمجتمع والدولة، وقد برزت بوضوح في القرن التاسع عشر. وهذا وصف النسوية في حالتها المعتدلة بتبسيط واختصار، إذ يوجد نوع من النسوية المتطرفة/ الراديكالية، مثل بقية الأفكار. وبالتالي يرتبط مفهوم النسوية بصورة ذهنية إيجابية.
أما مصطلح Feminist فيطلق غالبا لوصف الناشط/ الناشطة النسوية التي ترتبط بالنشاط النسوي والفعل والاحتجاج من أجل الحصول على المزيد من حقوق المرأة.
تكتسب النسوية مشروعيتها الاجتماعية من خلال دعم الدولة لها. وقد تبنت المملكة سلسلة اجراءات طويلة تدعم تمكين المرأة منذ حقها في التعليم، ثم تمكينها من مجالات عمل جديدة، ثم تمكينها من حق قيادة السيارة وحقوق كثيرة في مجال الأسرة والتنقل وفقا لسياسات رؤية ٢٠٣٠.
يعتبر مفهوم النسوية من المفاهيم الجديدة على المجتمع السعودي والخليجي، ولكنه لم ينل حقه منذ دخوله بالدعم السياسي الكافي ولا بالدراسات التي يمكن أن تنقله بصورته الصحيحة، ولذلك صار واحدا من “المفاهيم السيئة السمعة” بسبب التصدي الشعبي أو الشعبوي لتحريره بدون أي مرجعية علمية أو فكرية. والفرق بين تحرير المفاهيم على أسس علمية وتحريرها بدون أسس علمية كبير، ونتائجه وخيمة.